بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
فبراير 2023
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728     

اليومية


اذهب الى الأسفل
avatar
Admin
Admin
المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 06/03/2018
https://the-world-today.ahlamontada.com

العلاج الطبيعي لحالات ما بعد الجلطة Empty العلاج الطبيعي لحالات ما بعد الجلطة

الأحد 24 يوليو - 17:51
العلاج الطبيعي لحالات ما بعد الجلطة Aco-aa10

تُعد اضطرابات الجلطات الدموية ثالث أكثر الأسباب شيوعاً للوفاة الناتجة عن أمراض القلب والأوعية الدموية بعد النوبات القلبية والسكتة الدماغية. وينتج تجلط الدم عن عدة أسباب مختلفة ومتفاوتة من أهمها:

- انخفاض تدفق الدم في الأوردة نتيجة الخمول وعدم الحركة الممتد مثل الراحة في الفراش لفترات طويلة، وحالات التخدير الكلي، ومرضى السكتة الدماغية، وغيرها.
- زيادة الضغط الوريدي أو وجود خلل وظيفي يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم في الأوردة  مثل الإصابة بالأورام،  أو في حالات الحمل، أو الإصابة بالدوالي، والعديد من الأمراض الأخرى.
- إصابات الوريد الناتجة عن العمليات الجراحية، والرضوض والكدمات، أو تعاطي الممنوعات عن طريق الحقن،إلخ.
- زيادة لزوجة الدم وكثرة الصفائح الدموية، والنقص الوراثي في  البروتينات المضادة للتخثر.
- ارتفاع الدهون الثلاثية بالجسم.
- عدم انتظام ضربات القلب و ارتفاع ضغط الدم والسكري.

العلاج الطبيعي ما بعد الجلطة:
يعتبر تلقي العلاج الطبيعي بعد الجلطة من أهم وأفضل الخيارات والطرق العلاجية التي قد يلجأ إليها المريض للتعافي من آثارها المختلفة، حيث يساعة تكنيك العلاج المستخدم على تقليل مخاطر توابع الجلطة، وتحسين وتحفيز  عمل الدورة الدموية في الأوردة، وبالتالي تحسين الحركة خاصة في المناطق المصابة بالتجلط.
ويتركز دور العلاج الطبيعي حول مساعدة المريض على محاولة العودة إلى الحياة الطبيعية وممارسة الأنشطة البدنية والحركية والحسية اليومية التي اعتاد عليها، وفي نفس الوقت الحد من أية مضاعفات قد تترتب على تجلط الدم السابق.

أهم فوائد العلاج الطبيعي لمرضى الجلطات:
1- المساعدة في زيادة قوة العضلات وتنشيط الجسم والقدرة على الحركة.
2- تحديد الوضعيات الصحيحة لكل حالة للتقليل من خطر التعرض لقرح الفراش أو تصلب العضلات وتلف الجلد وتورم الأطراف والآلام.
3- ممارسة تمارين الاتزان والحد من مخاطر السقوط وزيادة ثقة المريض بنفسه لاستعادة قدراته.
4- ممارسة تمارين المشي والثبات وتحديد اتجاهات السير وتصحيح المسار الحركي، مما يؤثر إيجاياً على الحالة النفسية للمريض ويزيد من اندماجه المجتمعي دون الشعور بعجز أو خلل.
5- تقوية العضلات المصابة واستعادة وظيفتها الأساسية سواء كانت خاصة بالحركة أو الكلام أو الأكل، وفقاً لنوع الإصابة.
6- الوقاية من تشوه العضو المصاب نتيجة عدم الاستخدام أو قيامه بوظيفته.

ولاحتواء المخاطر والمضاعفات الناجمة على الجلطات، يتعين على المصاب البدء في استشارة والتواصل مع دكتور علاج طبيعي في المنزل للبدء في العلاج في أسرع وقت ممكن حتى لا تتفاقم الحالة المرضية ويصبح العلاج أكثر صعوبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى